ارتفاع أسعار ملابس الشتاء.. وسكندريون: “خايفين ننزل نتصدم بالأسعار”

ارتفاع أسعار ملابس الشتاء.. وسكندريون: “خايفين ننزل نتصدم بالأسعار” ارتفاع أسعار ملابس الشتاء

كل فصل جديد من فصول السنة يعتبر موسم للعاملين بمجال الملابس، ومع قرب دخول الشتاء، بدأت المحلات في عرض الملابس الشتوية، في انتظار الزبائن، عقب ركود المبيعات خلال فصل الصيف لارتفاع الأسعار.

رصد “إسكندراني” حالة البيع والشراء قبيل فصل الشتاء، لمعرفة متوسط الأسعار، وهل زادت عن العام الماضي؟

“الأسعار السنة دي عالية جدًا”.. بهذه الجملة بدأ أحمد مختار، بائع بأحد المحلات في منطقة سان ستيفانو، مضيفة أن “الجاكيت” الواحد تتراوح أسعار من 800 جنيه إلى ما يزيد عن 1000 جنيه، وهذا الارتفاع إلى يرجع لارتفاع سعر الدولار، وزيادة المصروفات.

وأضاف مختار، أن موسم الصيف كانت المبيعات أقل من العام الماضي، ومن المتوقع أن يحدث نفس الأمر في موسم الشتاء، وربما يزيد لأن بطبيعة الحال أسعار ملابس الشتاء تكون أغلى من الصيف.

لم يختلف رأي مختار، عن رأي سعيد عبد الله، صاحب محل بمنطقة ميامي، الذي يوضح لـ”إسكندراني”، أنه اشترى الملابس الشتوية بسعر يزيد الضعف عن ثمن الملابس العام الماضي، فالزيادة عليه قبل أن تكون على الزبائن، موضحًا أن حالة البيع في أسوء أحوالها، والزبائن تعتقد أن الزيادة في صالحنا كبائعين بل على العكس، فنحن أول من نتضرر بهذه الزيادة، ونتمنى لو تنخفض الأسعار وترجع حالة البيع إلى سابق عهدها.

وتعبر مريم محمود، مدرسة بمدرسة خاصة، أنها خائفة من أن تتسأل على الأسعار فتصدم من الارتفاع المبالغ في بملابس الشتاء، فهي تسمع من زملائها أنهم وجدوا ملابس بأسعار غالية جدًا، فهنا جاكيت وصل سعرة إلى 1500 جنيه، وبلوفر تعدى الـ1000 جنيه، فمرتب شهر كامل لن يكفي لشراء قطعة ملابس شتوية واحدة.

وتقول إسراء خليل، تعمل بإحدى شركات القطاع الخاص، أنها قررت أن لا تخوض تجربة شراء ملابس شتوية جديدة هذا العام، فهي لا تزيد أن تصدم بالأسعار، وستكتفي بارتداء ملابس الشتاء الماضي، حتى تنخفض الأسعار في نهاية موسم الشتاء، وتشتري في فترة التخفيضات.

“نزلت أشتري جاكيت جديد ورجعت مصدوم”.. هكذا يقول الشاب محمود، الذي كان يرغب في شراء جاكيت استعدادًا للشتاء، فأوضح أن أقل جاكيت بجودة رديئة بـ500 جنيه، ما جعله يتراجع عن الشراء ويكتفي بالملابس القديمة، قائلًا “مش عارف الزيادة في الأسعار هتودينا لحد فين، حتى أقل حقوقنا مش عارفين نحصل عليها”.

الوسوم