تعرف على الزيادة المقررة في مصروفات المدارس الدولية بالإسكندرية

تعرف على الزيادة المقررة في مصروفات المدارس الدولية بالإسكندرية

أعلنت وزارة التربية والتعليم، الموافقة على زيادة رسوم التعليم بعدد من المدارس التي تطبق المناهج الدولية، والتي تقدمت بتظلمات من وجود عجز بميزانيتها، على أن تطبق هذه الزيادة من العام الدراسي الجديد 2017/2018

وقال جمعة الأنصاري – وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، لـ”إسكندراني”، إن القرار شمل 10 مدارس دولية على مستوى الجمهورية من بينهم مدرستين بالإسكندرية وهما مدرسة “فيكتوريا كولدج القسم البريطاني”، والمدرسة الألمانية، مضيفاً أن تلك المدارس تتبع قطاع القوميات أو التعليم الخاص، وإنها لا تتبع مديرية تعليم الإسكندرية إلا من جانب الإشراف التعليمي وليس الإداري، وأن أمور تتعليق بها تصدر من قطاع التعليم الخاص التابع للوزارة مباشرة.

وأضاف الأنصاري أن الوزارة أعدت لجنة قامت خلال الفترة الماضية بزيارة تلك المدارس وفحص حالتها وأوراقها وميزانياتها للتأكد من وجود عجز حقيقي يتطلب الزيادة، وشملت تلك اللجنة توجيه مالي وقانوني، وتم عرض التقارير على لجنة شؤون المدارس الدولية للنظر في الموافقة على تسوية هذا العجز، وبعدها تم تكليف مديريات التربية والتعليم بالمحافظات التابع لها المدارس، لاحتساب زيادة المصروفات بالنسب المذكورة وفقًا للقواعد المنظمة وإعلانها.

وأشار الأنصاري، إلى أن قرار زيادة المصروفات الدراسية شمل عدد من المدارس الخاصة “عربي ولغات”، وعددها 231 مدرسة على مستوى الجمهورية، والتي كانت قدمت كل مديرية بيان باسمائها، لافتاً إلى أنه لم يعلن حتى الآن أسماء تلك المدارس.

اقرأ أيضًا:
3 مدارس يابانية في الإسكندرية.. تعرف عليها

وطبقاً لموقع الوزارة فإن قرار زيادة المصروفات لمدارس الإسكندرية جاء على النحو التالي:

بالنسبة لمدرسة فكتوريا كوليدج بالإسكندرية القسم البريطاني، اكتشفت الوزارة وجود عجز قدره 374 ألف جنيه بنسبة 48%، وقررت تقسيم العجز على عامين، وأن يتم زيادة المصروفات بالقسم البريطاني بالمدرسة بنسبة 24% للعام الدراسي 2017/2018 ، و24% في العام الدراسي 2018/2019 مع عدم الجمع بين الزيادة الناتجة عن البحث المالي والزيادة المقررة بناءً على القرار الوزاري 174 لسنة 2017.

وبالنسبة للمدرسة الألمانية بالإسكندرية، تأكدت الوزارة من وجود عجز بنسبة 45% في العام الدراسي 2016/2017، الأمر الذي استلزم زيادة مصروفات التعليم بنسبة 31% بالإضافة إلى الزيادة المقررة بالقرار الوزاري 174 لسنة 2017 بنسبة 14%، وتقسم إلى عامين الأول بنسبة 30% والثاني بنسبة 15%.

وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أعلنت أن الموافقة على الزيادة تأتي تنفيذًا للقواعد المنظمة وما جاء بالمادة 5 من القرار الوزاري 422 لسنة 2014 حرصًا على استمرار هذه المدارس في أداء الخدمة المرخصة لها، وذلك عقب العرض على لجنة شؤون المدارس الدولية.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي الأحد الماضي، إنه في ضوء ما أسفر عنه بحث تظلمات المدارس التي تطبق مناهج ذات طبيعة خاصة (دولية) من وجود عجز بميزانيتها مما يستوجب وفقا للقواعد المنظمة وما جاء بالمادة 5 من القرار الوزاري رقم 422 لسنة 2014 تسويته حرصا على استمرارها في أداء الخدمة المرخصة لها وعقب العرض على لجنة شؤون المدارس الدولية تم الموافقة على رسوم التعليم ببعض المدارس الدولية وفق نسب العجز الثابتة بميزانيتها وتطبق بداية من العام الدراسي 2017\2018.

وأضافت الوزارة إنه بعد عرض نتيجة الأبحاث المالية الواردة من المديريات التعليمية بشأن المدارس الخاصة (عربي – لغات) على اللجنة المركزية للتعليم الخاص بالوزارة، وإعمالًا لنص المادة 36 من القرار الوزاري 420 لسنة 2014، والتي ثبت وجود عجز بميزانيتها الختامية؛ تم الموافقة من جانب اللجنة على تسوية هذا العجز وزيادة مصروفاتها بذات نسب العجز حرصا على استمرارها في أداء خدمتها وعددها 231 مدرسة خاصة (عربي ولغات).

اقرأ أيضًا:
كل ما تود معرفته عن المدارس اليابانية (ملف خاص)

الوسوم