الحلقة4| جريمة الخيانة بالطعم الأمريكي.. من المجموعة القصصية “الدافع” لنشوى فاروق

الحلقة4| جريمة الخيانة بالطعم الأمريكي.. من المجموعة القصصية “الدافع” لنشوى فاروق

وفي يوم ربيع مشمس كانت ( سحر) تجلس في حديقة المنزل تحتسي كوب من عصير البرتقال التي تعتاد احتسائه مع كل صباح تستمتع بنسمات الجو البديع.

دخل عليها ( رامي) وجلس علي الكرسي المجاور لها وقال لها: صباح الخير يا حبيبتي..

بادلته (سحر) بجملة صباح الخير وقالت له: أول مره أراك فيها صباحا.. يا تري ما السر؟

ضحك (رامي) ضحكة باهته وأجابها: أنت تعلمين يا حبيبتي مشاغل العمل؟  لكن المهم هو أنني سوف أسافر لمدة 15 يوما إلي ولاية واشنطن لقضاء بعض متطلبات العمل و (مدحت) سوف يسافر أيضا نفس المدة ولكن إلي فرع الشركة في ولاية شيكاجو وسوف نتركك بمفردك تلك الفترة فلا تخافي و لا تقلقي.. لن نتأخر عليكي أكثر من أسبوعان.

ضحكت (سحر) في صمت وأجابت: تسافروا بالسلامة وأنا سوف  أنتظرك علي أحر من الجمر و لن  أغادر المنزل حتى تعود يا حبيبي من عملك، موفق وناجح أنت و(مدحت) .

قطع حديثهما دخول (مدحت) عليهما والذي كان سمع حديثهما وبخبث شديد قال: نحن مسافرين يا (سحر) أحذري علي نفسك من حيوانات الغابة الموجودة بجوارنا؟

أجابت عليه (سحر) قائله: لا تقلق يا (مدحت) يا عزيزي.. أنا وعدت (رامي) بأنني لن أخرج من المنزل في تلك الفترة التي يغيب فيها.

(سحر) بنبرة حزينة وهادئة علي الرغم من أنها سوف تكون فترة قاسية وصعبة جداً علي لأنني لم أتعود أن أجلس هنا بمفردي لمدة طويلة.

وبنبرة هادئة ختمت حديثها سافروا بالسلامة ولا تقلقوا.

كانت الرحلة بمثابة قارب النجاة لـ (سحر) التي قررت أن تقضي تلك الأيام كما وعدت زوجها (رامي) في المنزل.. ولكنها سوف تقضيها بصحبة (مايكل) حبيبها.

انتظرت (سحر) حين سافروا الأخوين لقضاء عملهما خارج ولاية نيوجيرسي.

ذهبت (سحر) إلي المنضدة التي تحمل الهاتف والموجودة في الصالون ثم رفعت السماعة وتحدثت هاتفيا مع (مايكل) وأخبرته بهذا الخبر السعيد وأنه لآبد أن يأتي للعيش معها في منزل زوجها طيلة 15 يوما.

و حتى تشعر أن (مايكل) هو زوجها الذي تتمناه طيلة عمرها وليس (رامي) الذي ألقي بها في سلة المهملات حين وصل إلي أمريكا.

لم يتردد (مايكل) في الإجابة بل وافقها علي الفور.. وبالفعل عاشا سويا داخل المنزل وفي حجرة نومها هي و (رامي)… كانت أيامهما كالحلم يمرحان و يضحكان ويسكران في ظل ليالي من الحب الحرام والخيانة التي سقطت فيها (سحر) وتركت كل شئ تربت عليه في مصر.

وبعد مرور نحو أسبوع من سفر (مدحت) و (رامي).. لعب القدر لعبته حيث اضطرت الشركة التي يعمل بها (رامي) و(مدحت) لقطع فترة سفر (مدحت) والعودة سريعا إلي ولآية نيوجيرسي لمتطلبات العمل بفرع الشركة هناك.

وفي مساء ليلة قمرية عاد (مدحت) إلي المنزل، حيث وجد كل الأنوار مشتعلة فارتاب في الأمر وظن أن (سحر) تحتفل مع أصدقائها مثلا.

ولكن حين دخل المنزل سمع صوت (سحر) وصوت (مايكل) المرتفع يشدو بإحدى الأغاني الغربية.. شبه عاريان.. يرقصان ويضحكان ويسكران في حجرة نوم شقيقه وعلي فراشه.

جن جنونه .. وأيقن أن (سحر) انتظرتهم حين رحلوا وجاءت بعشيقها ليقيم معها فترة غيابهما بالمنزل .. وبعنف شديد دفع (مدحت) بقدمه باب حجرة النوم بشدة .

كانت الصدمة عنيفة وقوية علي (سحر) حينما شاهدت (مدحت) يقف أمامها وملامح الغضب والشر مرتسمة علي وجهه .. لحظتها فر (مايكل) هاربا بالقفز من شرفة الحجرة التي تقع بالطابق الأرضي المرتفع .

تركه (مدحت) يسير لأنه لا يشغل باله فمن خانت هي زوجة شقيقه.

وقفت (سحر) أمام (مدحت) تحاول الدفاع عن نفسها.. إلا أنه رفض الحديث معها وقال لها: حاولي أن تنامي وتنسي ما حدث هذه هي حياتك وليس لي دخل بها وأخي مخطئ لأنه تركك وحيده .. كعادتي سوف أسامحك يا زوجة أخي .. ثم ترك لها الغرفة وأغلق الباب عقب خروجه.

أخذت (سحر) نفساً عميقاً تعبيرا عن ارتياح قلبها و تأكدت أنه سامحها مثل المرات السابقة.. ثم تحركت داخل حجرتها ووقفت أمام دولاب الملابس وفتحته و أخذت منه قميص نوم لونه أبيض شفاف وقامت بارتدائه لستر جسدها العاري.

و توجهت إلي سريرها ثم قامت بالخلود للنوم سريعاً وأغمضت عيناها و البراءة الزائفة تملئ وجهها الملائكي وكأن ما حدث مر مرور الكرام .. وراحت نوما.

كان (مدحت) لحظتها يقف داخل مطبخ المنزل يقوم باحتساء كوب من الخمر نوع (الويسكي) وحين انتهائه من الشراب… قام بفتح الدرج الثاني من دولاب المطبخ و جلب سكين كبير الحجم.

ثم صعد إلي حجرة ( سحر) ببطء وهدوء شديدان حتى لا تشعر به.. لكنها كانت نائمة وخالدة في النوم بشكل كبير وكأنها مخدرة من كمية الخمور التي تناولتها.. ثم قام بفتح مقبض باب الحجرة بهدوء شديد.

ودخل (مدحت) الحجرة وظل يراقبها أثناء نومها حتى اطمأن إنها خالدة في النوم.. اقترب من سريرها ورفع يده ممسكاً بالسكين ثم طعنها في بطنها عدة طعنات متتالية .. كانت أهه واحده نطقت بها (سحر) قبل أن تفارق الحياة .

وواصل (مدحت) طعنها بالسكين بجميع أنحاء جسدها حتى خرجت أحشائها وظهر جسدها العاري الغارق بالدماء من فوق القميص الأبيض الشفاف التي كانت ترتديه.. منتقماً منها لشرف شقيقه التي دنسته بين أحضان الأمريكي.

وبعد أن تأكد (مدحت) أن (سحر) فارقت الحياة ولن تعود أبداً جلس بجوار الجثة وهو في حالة من الصدمة والذهول ..  ثم قرر التخلص من الجثة وإخفائها حتى تختفي جريمته تماماً و لا يعلم بها أحد.

و قام (مدحت) بجلب بطانية كبيرة الحجم لونها أسود منقوط باللون الأحمر الغامق من داخل الدولاب الخاص بمفروشات المنزل الموجود داخل حجرة النوم، وقام بحمل جثة (سحر) ووضعها داخل البطانية وربطها بحبل لونه أبيض سميك أتي به من حديقة المنزل كان يستخدم في ربط أخشاب الأشجار.

ثم حاول جذب الجثمان وإنزاله من أعلي درجتين السلم حتى وصل أمام باب المنزل..

فيما عاود بالدخول إلي مسرح الجريمة حجرة نوم (سحر) وقام بخلع كل المفروشات التي تلوثت بدمائها ووضعها بكيس أسود كبير الحجم.

ثم قام بالذهاب إلي الحمام الموجود داخل غرفة القتيلة وأتي بقطعه قماش كبيرة و قارورة بها ماء ومطهرات ثم أخذها وقام بتنظيف الأماكن التي تلوثت بالدماء حتى يترك المنزل كما كان دون أية أثار لمعالم الجريمة.

وعقب ذلك خرج مسرعا أمام باب المنزل و قام بحمل جثة (سحر) أعلي ظهره، متوجها إلي سيارته وحين وصوله وضع الجثة علي الأرض ثم قام بفتح حقيبة السيارة ووضع الكيس الذي يحوي علي المفروشات الملوثة بالدماء حتى يتخلص منهم.

ثم قام بحمل جثة(سحر) ووضعها داخل حقيبة السيارة الخلفية و أغلق الحقيبة بشدة.

وتوجه مسرعا إلي كرسي القيادة وقام باستقلالها وقيادتها برعونة شديدة.. وأثناء سيره ظل يفكر ويسأل نفسه كيف يتخلص من الجثة والسكين والمفروشات الملوثة بالدماء؟

هبطت علي رأس (مدحت) لحظتها فكرة بأن يقوم بدفن جثة (سحر) داخل الغابات التي تكسوها الأشجار الكثيفة المرتفعة و بالتالي لم يكشف أحدا دليل جريمته.

وسقطت أعين (مدحت) علي منطقة نائية داخل الغابات، وقام بالخوض في الدخول إلي الغابات حتى تستقر أعينه علي المكان الذي يتخلص فيه من جثة (سحر).

وبالفعل أكتشف مكان تكسوه الأشجار الغزيرة من كل مكان والورق الذابل يغرق الأرض.

قرر لحظتها أن يكون هذا المكان هو مقبرة لزوجة شقيقه الخائنة.. أوقف السيارة و نزل منها مسرعا متجها نحو الحقيبة الخلفية لها وأنزل الجثة وأدوات الجريمة من الحقيبة ووضعهما علي الأرض.

ثم حمل فأس عثر عليه بجوار احدي الأشجار الموجودة بالغابة.. وقام بالبدء بالحفر مستخدماً الفأس حتى تمكن من حفر بؤرة عميقة وصل عمقها نحو متران .. أستغرق حفرها نحو ساعة من الوقت.. ثم قام بحمل الجثة ووضعها داخل الحفرة ثم وضع أعلاها الكيس الذي يحوي علي المفروشات الملوثة بالدماء.

وكذا السكين المستخدم في الجريمة، ثم عاود بعد نحو 10 دقائق من تلك العملية بردم الحفرة وإعادة التراب أعلي المقبرة من جديد ثم نثر علي المقبرة بعض من أوراق الشجر المتناثرة علي الأرض لإخفاء معالم جريمته.

و اتجه مسرعاً نحو سيارته وقام باستقلالها متحركا إلي منزله، وحين وصوله صعد لحجرة القتيلة وقام بالبحث عن أوراق إثبات الشخصية التي تخصها وهي جواز السفر المصري وأوراق الإقامة وكل ما يتعلق بها.

ثم اتجه عقب ذلك إلي مطبخ الشقة وأشعل موقد البوتاجاز ووضع أعلاه الأوراق التي تثبت شخصية (سحر) وحرقها .. ثم وقف بعد ذلك وأخذ نفساً عميقاً … قائلا: لنفسه أخيراً تخلصت من تلك الساقطة.

انتظرونا قريبا الحلقة الاخيرة من قصة جريمة الخيانة بالطعم الأمريكي من مجموعة قصصية الدافع الصادرة عن دار “أكتب” للنشر جميع الحقوق محفوظة والتي تحمل رقم إيداع 3152\ لسنة 2013.

اقرأ أيضًا:

الحلقة1| جريمة الخيانة بالطعم الأمريكي.. من المجموعة القصصية “الدافع” لنشوى فاروق

الحلقة2| جريمة الخيانة بالطعم الأمريكي.. من المجموعة القصصية “الدافع” لنشوى فاروق

الحلقة3| جريمة الخيانة بالطعم الأمريكي.. من المجموعة القصصية “الدافع” لنشوى فاروق

الحلقة الأخيرة| جريمة الخيانة بالطعم الأمريكي.. من المجموعة القصصية “الدافع” لنشوى فاروق

الوسوم