بوابات إلكترونية وبطاقات صحية للطلاب.. جامعة الإسكندرية تستعد العام الدارسي الجديد

بوابات إلكترونية وبطاقات صحية للطلاب.. جامعة الإسكندرية تستعد العام الدارسي الجديد جامعة الإسكندرية

أكد عصام الكردي – رئيس جامعة الإسكندرية، أن الجامعة استعدت لاستقبال أكثر من 170 ألف طالب اعتبارًا من السبت الموافق 16 سبتمبر 2017، بداية العام الدراسي حيث أوشكت أعمال الصيانة بالمنشآت والمعامل على الانتهاء، وتم استحداث نظام سداد الرسوم الدراسية من خلال خدمة فوري ومكاتب البريد، وإعلان الجداول الدراسية للطلاب من بداية الأسبوع الأول من الدراسة ووضعها على المواقع الإلكترونية للكليات لتحقيق الالتزام بين الطلاب.

وأشار الكردي ،خلال تصريحات صحفية، اليوم الأحد، إلى أنه تم تفعيل نظام البوابات الإلكترونية وكاميرات المراقبة للتأكد من هوية الطلاب والحفاظ على أمنهم وسير العملية التعليمية، وزيادة التوسع في برامج الأنشطة الطلابية وتجهيز الملاعب الرياضية لتشجيع الطلاب على ممارسة الأنشطة الرياضية وإعداد لقاءات لاستقبال الطلاب الجدد لتعريفهم بالحياة الجامعية من خلال أعضاء هيئة التدريس والاتحادات الرياضية، وفي مجال الرعاية الصحية.

أضاف الكردي أنه يتم توقيع الكشف الطبي على الطلاب الجدد خاصة “فيروس سي” المقرر تطبيقه على الطلاب، واستخراج البطاقات الصحية للطلاب، مشيراً إلى أن الجامعة قامت بتوفير وحدات للإدارة الطبية بالكليات تضم مجموعة متخصصة من الأطباء والصيدليات لخدمة الطلاب.

في نفس السياق، أوضح هشام جابر – نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن المدن الجامعية تعمل على الانتهاء من كافة الاستعدادات لاستقبال الطلاب للعام الجامعي قبل بدء الدراسة حيث يتم استقبال الطلاب قبل الدراسة بأسبوع لاستلام الغرف بعد أن تم مراجعة صلاحية كافة منشآت المدن الجامعية بسموحة والشاطبي وسابا باشا ومرغم والخدمات الملحقة بها من مطاعم وصالات أنشطة رياضية وملاعب ومركز المعلومات الإلكترونية والمكتبات للتأكد من كفاءة صلاحيتها للعمل بما يمكن إدارة المدن الجامعية من تقديم كافة الخدمات التي يحتاجها الطلاب منذ اليوم الأول للدراسة.

وأوضح جابر أنه تم عمل الصيانة اللازمة لمنشآت المدن الجامعية، وأن مكتب تنسيق القبول بالمدن الجامعية بدأ في استقبال طلبات الطلاب عبر الانترنت طوال شهر أغسطس الماضي وسيتم قبول الطلاب بناءً على التنسيق الداخلي للمدن الجامعية وفقاً للقواعد المعمول بها حيث يتم قبول الطلاب الأعلى في التقدير بالمجموع التراكمي بالنسبة للطلاب القدامى، أما الطلاب الجدد من الثانوية العامة فيتم قبولهم حسب مجموعهم وهناك نسبة لاستيعاب الحالات الاجتماعية.

الوسوم