كيف ردت مصر على قرار واشنطن تجميد معونات عسكرية

كيف ردت مصر على قرار واشنطن تجميد معونات عسكرية سامح شكري وزير الخارجية - المصدر موقع الوزارة

انتقدت مصر قرارات الولايات المتحدة بشأن وقفها معونات عسكرية مخصصة لها تصل قيمتها إلى 152 مليون دولار واعتزامها قطع معونات أخرى تبلغ قيمتها 96 مليون دولار نظرا لما وصفته واشنطن بأنها مخاوف بشأن حقوق الإنسان فيها – وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي على موقعها الإلكتروني.

وقال بيان الخارجية المصرية الأربعاء “تنظر مصر إلى القرار بأنه يفتقر إلى الحكمة فيما يتعلق بالعلاقات الاستراتيجية بين البلدين على مر عقود. كما يتبنى القرار الأمريكي رؤية تفتقر إلى فهم أهمية استقرار مصر”.

وأعلنت الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية سامح شكري، التقى بوفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، وضم الوفد الأمريكي الذي يقوم بجولة فى عدد من دول المنطقة كل من جيسون جرينبلات المساعد الخاص للرئيس الأمريكي والممثل الخاص للمفاوضات الدولية، ودينا باول نائب مستشار الأمن القومي للشئون الاستراتيجية.

وكانت تقارير أفادت في وقت سابق أن شكري ألغى الاجتماع المقرر مع كوشنر.

وأوضح تصريح للخارجية المصرية أن اللقاء اختفى من جدول مقابلات وزير الخارجية المصري كان أرسل لوسائل الإعلام في وقت سابق، ما أثار تكهنات عن إلغاء اللقاء احتجاجا على القرار الأمريكي.

وقال مصدر لوكالة رويترز إن مسؤولين أمريكيين أعربوا عن عدم رضاهم بشأن إقرار قانون جديد للمؤسسات الأهلية.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أخبر شكري هاتفيا بقراره وقف 195 مليون دولار من المعونات العسكرية التي تصل إلى 1,3 مليار دولار التي تقدمها الولايات المتحدة لمصر وأن تعيد تخصيص معونات عسكرية إضافية تصل إلى 56.7 مليون دولار ومعونات اقتصادية أخرى قدرها 30 مليون دولار إلى دول أخرى.
وأضاف المسؤولون أن المعونات الموقفة سيتم الاحتفاظ بها في حساب مصرفي حتى تبدي مصر بعض التقدم في “الأولويات الرئيسية” مثل حقوق الإنسان والقانون المنظم للجمعيات الأهلية.
وكان مسؤولون مصريون أعطوا تطمينات للولايات المتحدة في وقت سابق هذا العام من أن قانون المنظمات الأهلية لن يطبق قط، حسبما قالت وكالة رويترز.

الوسوم