خبير بيئي: التغيرات المناخية قد تؤدي إلى كوارث طبيعية

قال هشام العسكري، أستاذ نظم علوم الأرض، إنه لا بد من البحث عن حلول متجددة للطاقة، فالعالم يشهد تغيرات مناخية، من المتوقع عند استمرارها أن تؤدي إلى كوارث طبيعية متزايدة، مشيرًا إلى حدوث اتفاق عالمي بين رؤساء العالم لوضع حد لهذه التغيرات، وخطة واضحة حتى لا تزداد درجة حرارة الكوكب عن الحد الذي وصلت له.

جاء ذلك خلال احتفالية جامعة الإسكندرية باليوبيل الماسي، تحت عنوان “مصر تستطيع”، اليوم الخميس، بمكتبة الإسكندرية، بحضور الدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، وعدد من العلماء.

وأضاف أن درجات حرارة الكوكب مرتبطة بالانبعاثات الكربونية، وأنه لو حدث زيادة لدرجات الحرارة 4 درجات، سيؤدي ذلك إلى حوادث كوارث طبيعية، وهذا رصد لما يحدث وليست مجرد تنبؤات، موضحًا أننا لا بد أن نفكر في الأجيال المقبلة، فشاهدنا في هذه الأيام إعصارات لم نكن نسمع عنها، ومتوقع زيادة هذه الحوادث، كلما زادات انبعاث ثاني أكسيد الكربون، فلا بد من معرفة مصير الأجيال المقبلة.

وتحدث العسكري، عن المدينة الطبية للدكتور مجدي يعقوب، التي سيتم إنشاءها في أسوان، لعلاج أمراض القلب، مجانًا وبدون أي تكاليف، وأنه سيتعاون لإنشائها معتمدة على الطاقة الشمسية بالكامل، ولتتماشي المدينة مع خطة التنمية الاقتصادية لمصر 2030، والحفاظ على البيئة، وهناك خطة واضحة مكون من 27 نموذج، لعمل المدينة لمدة 24 ساعة، 7 أيام، لخدمة المواطنين.

وقال العسكري إنه يشعر بالفخر لوجوده وسط جامعة الإسكندرية، وأنه أحد خريجي هذه الجامعة، مضيفًا أن الدولة المصرية تسعى للحصول وتوفير الطاقة، وعمل مشاريع للتنمية الاقتصادية المنشودة، فنحن في حاجة تامة إلى طاقة متزايدة.

 

الوسوم