أزمة عمال “فرج الله”: طالبوا بالأرباح تم نقلهم لمناطق نائية.. وعامر: “متجيبوليش سيرتهم”

أزمة عمال “فرج الله”: طالبوا بالأرباح تم نقلهم لمناطق نائية.. وعامر: “متجيبوليش سيرتهم”

اتهم العشرات من عمال شركة فرج لله للأغذية، المهندس محمد فرج عامر – رئيس مجلس إدارة شركة فرج الله للأغذية، بمعاقبتهم إثر إضراب نظموه الشهر الماضي للمطالبة بحقهم في المكافآت، بنقلهم إلى مصانع نائية.

وقال محمد سعد – أحد العاملين بالشركة، إن فرج عامر تعهد بعدم فصل العمال الذين شاركوا في إضراب عن العمل لمدة يوم، بسبب عدم منحهم المكافآت، إلا أنه لم يف بالعهد فعدد 45 عامل، التقطت لهم صورًا أثناء الإضراب، تم نقلهم من مواقع عملهم بمصانع الشركة في برج العرب إلى مصانع اللحوم والعصير والخضروات، وغيرها في شرم الشيخ، والعبور، والجيزة، ومدن أخرى، مضيفًا أن عامر لجأ إلى تلك الأداة كي لا يتهم بفصلهم تعسفيًا.

وأضاف سعد لـ”ولاد البلد” أن من ضمن العقوبة التي أوقعها فرج عامر على العمال، هو أنهم لن يحصلوا على عائد مادي مضاف، ولكنهم سيحصلون على 1500 جنيه التي يتقاضاها غالبيتهم من عملهم بالمواقع القديمة، بالإضافة إلى عدم توفير مساكن لهم للمبيت، أو وجبات غذائية، وبالتالي سيتكبدون تكاليف الانتقال أو الإقامة من راتبهم الذي لا يفي باحتياجاتهم فقط، ما سيجعلهم عاجزين عن المواصلة، ومن ثم تقديم استقالاتهم، وهو ما اتهم عامر في السعي إليه.

وأوضح سعد أن التعاقد الذي وقع عليه العمال يعطي صاحب المنشأة الحق في نقل أي عامل في أي جهة تخص المجموعة إلى أي موقع آخر، طالما أنه في حاجة إلى أيدي عاملة، ولكن ما هو غير قانوني أن يتحمل هؤلاء كافة تكاليف الانتقال، مضيفًا:” ومفيش لجنة ولا مخلوق جه يدور على العمال، واحنا لا حول لنا ولا قوة”.

وكان آلاف العمال أضربوا عن العمل بسبب عدم صرف الإدارة الأرباح المستحقة لهم عن العام الماضي، فضلاً عن ضعف رواتبهم وعدم خضوعها للزيادة، وكان رد رئيس مجلس الإدارة هو عدم كفاية الميزانية، بينما أكد العمال أن المصانع تدر أرباح وأنه يعتني بالنادي الذي يرأس مجلس إدارته على حساب تعبهم.

وأشار سيد علي، أحد العمال، إلى أنه سيسعى إلى تسوية معاشه كي يتمكن من العمل في مهنة أخرى تزيد من دخله كي يتمكن من الإنفاق على أسرته، مضيفًا: “وابقى ضيعت 20 سنة شغل” وذلك على الرغم من أن وقفتهم كانت تتسم بالسلمية وعدم التخريب، إلا أن عامر أوقف توقيعهم للحضور والانصراف لإجبارهم على الانصياع لقرار النقل، رافضًا أي وساطة قام بها بعض زملائهم، قائلاً:”محدش يجيب لي سيرتهم” – على حد قوله.

وحاولت” ولاد البلد” التواصل مع المهندس فرج عامر، رئيس مجلس إدارة شركة فرج الله للأغذية، إلا أنه رفض الإجابة على هاتفه.

ومن جانبه أكد فتحي عبد اللطيف – رئيس الاتحاد المحلي لعمال الإسكندرية، أن العمال لم يتقدموا بأي شكاوى، وانه يرحب بأي شكوى ترفع إليه من العمال الذين غالبًا ما يكونوا على حق فيما يتقدمون به من بلاغات.

وكان آلاف العاملين بمصانع فرج الله بمدينة برج العرب التي تضم 28 مصنعا، دخلوا في إضراب عن العمل لمدة ساعتين يوم الأربعاء 14 يونيو الماضي، للمطالبة بصرف الأرباح السنوية عن العام الماضي، ثم قرروا التصعيد يومي السبت والأحد 25 و26 يونيو، إلا أن الإدارة أغلقت الأبواب أمامهم ومنحتهم إجازة إلى حين مناقشة الميزانية، وأوقعت على 14 منهم جزاءات بالنقل.

الوسوم