مينا سليم عياد يكتب: أنا جنبك

مينا سليم عياد يكتب: أنا جنبك

أنا جنبك

.. لا حساني .. لا سمعاني

وحتى عنيكي مبتشوفنيش

كما روح حد كان عايش

وأمله تحسي لأجل يعيش

قالي الطبيب لما

قولتله واحشاني

بدوايا أو دونه

يا ابني هتعاني

طيبتك ما ليها حدود

والفرحه بيكي تعود

بعنيكي شوفت الدنيا

ألوان زهور وورود

كل الكلام فيكي يحلى ومقامه يزيد

والضحكه في عنيكي شمس ونهارها جديد

والفرح لو سابني

يرجع معاكي أكيد

بيكي بكون مسنود يا فرحة وبتتعاش

مين فـ الحياة مشافهاش

يا واعده إن الفرح

بتوزعيه ببلاش

وقد الكلام وقدود

وعدي تكوني حياة

وأملي اللي ما بنساه

احفظ سلام قلبك

لو مره زمني أذاه

تبقي في عينيا نهار

ولضحكك ابقى اداه

تبقى لبكره مداه

دا ميكفكيش وعود

طيبتك ما ليها حدود

مشاغل تحاول تخطف حبايب

وأعذار بتقتل عتاب اللي غايب

وتزهق مرايتك بتكرار سؤالك

ازاي حبيبك بيهجر وسايب

نبذة عن الكاتب

مينا سليم عياد 24 سنة، سبق أن التحق بكلية العلوم بعد الثانويه العامة، و عند وصوله للسنه الثالثة بها، غير مساره لكلية الآداب قسم علم انسان، والتي يدرس بها حاليًا، وهذا بسبب اعتلال الشبكية في عينيه.

ويهوى منذ صغره الكتابة، وبدأ تسجيل ما يكتب منذ ما يقارب 8 سنوات، وموهبته الكتابية هي الشعر.

الوسوم