“الشوارع أحلى وهي فاضية”.. مبادرة “أبانوب” لتصوير الإسكندرية وقت الإفطار

“الشوارع أحلى وهي فاضية”.. مبادرة “أبانوب” لتصوير الإسكندرية وقت الإفطار " دعم السياحة بتصوير شوارع الإسكندرية وقت الإفطار

love Alexandria” هي مبادرة تكونت بالإسكندرية لدعم السياحة، ويشارك بها “آبانوب سمير”، الذي يعمل مدير تصوير، ومنفذ إضاءة.

كانت المبادرة وأهدافها هي التي جعلت “آبانوب” يقرر فكرة مختلفة من نوعها، وهي أن يصور شوارع الإسكندرية وهي خالية من الناس، وتحديدًا وقت الإفطار بشكل يومي ومن مناطق مختلفة.

بداية الفكرة والهدف منها

يحكي “آبانوب” لـ”ولاد البلد”، أن الفكرة بدأت معه منذ رمضان الماضي، فتواجده في الشارع بصفة مستمرة بحكم عمله في مجال “الميديا”، جعله يرى الشوارع من منظور فني، وتصويرها بشكل دائم.

أبانوب، ما جعله يصور شوارع الإسكندرية وهي خالية من الناس وقت الإفطار هذا العام، وينشرها على “السوشيال ميديا”، هو أن ظروف عمله أجبرته على التواجد في القاهرة لفترة، وهو ما لم يستطع تحمله، نتيجة اختلاف المناخ، وسوء المعيشة، ما جعله يقرر أن يرجع إلى الإسكندرية، ويستمتع بجمالها وطبيعتها.

وعن هدف الفكرة، أوضح “أبانوب”، إظهار جمال شوارع الإسكندرية وهي خالية، لأننا أصبحنا من الصعب أن نستمتع بالشوارع وجمالها، نتيجة الازدحام الذي أصبح شبه دائم.

ويهدف أبانوب، لدعم السياحة الداخلية والخارجية، وتوصيل رسالة للمسؤولين أن نشر جمال بلادنا لا يحتاج صرف ملايين الجنيهات، ولا دعم وزارات، وبأقل الإمكانيات من الممكن تعريف العالم بجمال وحلاوة بلادنا.

ردود الأفعال

تباينت ردود الأفعال، حول فكرة “آبانوب”، فالبعض تهكم وسخر من الفكرة واعتبار أن ما يقوم به هو “فراغ”، يؤكد “آبانوب” أنه يعذر كل من ينتقد الفكرة، لأنهم غير قادرين على تذوق الجمال الذي نراه بشوارع الإسكندرية.

أما عن ردود الأفعال الإيجابية، فكانت هي الأكثر، فكثير من الناس أعجب بالفكرة، وبالصور التي تم تصويرها، يضيف “آبانوب” أن أكثر ما أسعده، هو أن بعض المتابعين شاركوا بالتصوير، إضافة إلى متابعين من محافظات مختلفة نفذوا نفس الفكرة وتحديدًا من محافظتيّ القاهرة، وأسيوط، ولم يتوقف الأمر على المحافظات، بل امتد الأمر إلى أن بعض المصريين المغتربين في الدول العربية، أرسلوا صورًا من البلاد التي يتواجدون فيها، وهي خالية وقت الإفطار لنشرها.

كما أن إحدى الصفحات التابعة لوزارة السياحة المصرية بالإسكندرية، نشرت بعض الصور، كما يحكي “آبانوب”، أنه في إحدى الأيام خلال تصويره، سمع شخص يقول لآخر “هو ده اللي بينزل يصور كل يوم ساعة الفطار”، كان هذا التعليق “مبهج جدًا”، وجعله يشعر بأهمية ما يقوم به.

يضيف “آبانوب” أنه سيكمل تصوير حتى آخر رمضان، وحتى بعد انتهاء رمضان، سيستمر في تصوير شوارع الإسكندرية، حتى ولو بصفة غير دورية، ليظهر للناس الجمال الذي لا نتمكن من رؤيته دائمًا.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم