60 أسرة تسكن عقارات آيلة للسقوط في “كرموز”

60 أسرة تسكن عقارات آيلة للسقوط في “كرموز” أرشيفية

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يشكو أهالي منطقة كرموز غرب الإسكندرية، من تواجد عدد من العقارات المهددة بالانهيار، بسبب عدم ترميمها منذ سنوات، ما جعلها خطر داهم على أرواح المواطنين.

ويقول إبراهيم سعد، 56 عامًا، وهو نجار، إن هناك أكثر من 10 عقارات آيلة للسقوط بسبب الإهمال في ترميمها، مؤكدًا أن المواطنين أرسلوا مئات الشكاوى دون أي رد من الحي.

ويسكن صلاح محمد، 60 عامًا، في أحد العقارات المهددة بالانهيار في منطقة كرموز، مضيفًا أن العقار الذي يسكن فيه انهار جزء منه منذ فترة ولكنهم مضوا تعهد على أنفسهم، بعدم الإخلاء لكونهم لا يملكون سكن بديل، ولكن الأن الوضع أصبح صعب لكون العقار مُنهك وآيل للسقوط، ويهدد أرواح المواطنين.

وأوضح محمد خليل، 40 عامًا، عامل، أن هناك أكثر من 60 أسرة مهددة بالموت تحت الأنقاض بسبب تهالك العقارات القديمة والتي كانت قد صدر لها قرارات ترميم وبعضها صدر له قرارات إزالة، ولكن الأهالي لم يتركوها لكونهم فقراء لم يجدوا بديل، لكيّ يعيشوا فيه وإن وجدوا البديل سوف يكون الشارع، مؤكدًا أن  الحي والمحافظة لم ينظروا للمواطنين ولم يوفروا لهم بديل حماية لأرواحهم.

ويؤكد جمال عيد، 39 عامًا، خطاط، أن مسؤولي الحي والمحافظة كل فترة يقومون بالمرور عليهم، ويأخذون أسمائهم وبيانات العقارات، مع وعد بأنهم سوف يدبرون لنا مساكن بديلة دون أن يتم تنفيذ هذا الوعد.

محافظ الإسكندرية: نفحص ملفات العقارات

من جانبه قال الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، إنه فحص ملفات العقارات الآيلة للسقوط والتي تهدد أرواحهم، وتمت معاينة العقارات الصادر بشأنها قرارات ترميم وإزالة، وذلك بشارع الشمس وشارع القطرية بكرموز، وتم إحالة العقارات التي بعضها بها أجزاء شديدة الخطورة، إلي مقاول الحي للبدء الفوري في إزالتها، مؤكدًا أنه يتم فحص حالات المواطنين من أجل توفير البدائل لهم.

ويضيف سلطان، أنه طلب من رئيس حي غرب، والجهات المعنية بالمتابعة المستمرة لحالة العقارات بنطاق الحي والصادر بشأنها قرارات ترميم أو إزالة، للتأكد من سلامتها الإنشائية، وعدم تمثيلها خطورة داهمة على المارة بالطريق، وحفاظًا على سلامة وأرواح المواطنين.

الوسوم