شوارع شرق الإسكندرية الخلفية بلا تطوير .. الحي يُزين الطرق الرئيسية

شوارع شرق الإسكندرية الخلفية بلا تطوير .. الحي يُزين الطرق الرئيسية تطوير حى شرق - خاص ولاد البلد.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كتغيير من السطح لا يصل للعُمق، أزالت الأجهزة التنفيذية في حي شرق الإسكندرية، المخالفات الموجودة ببعض الشوارع الرئيسية، ثم قامت بحملات تشجير كبيرة استعدادًا لموسم الصيف.

أبدى المواطنون سعادتهم بالحملة المستمرة مدة أسبوع، ثم عندما عادوا لمنازلهم في الشوارع الخلفية، وجدوا أنها باقت على حالها بلا تطوير.

تفاصيل حملة الحي

وتتركز حملة الحي، على الاهتمام بجماليات المحافظة وشكلها الحضاري كي تكون مستعدة لاستقبال المصطافين، حيث جرى قص المسطحات الخضراء والأشجار بحديقة 14 مايو في منطقة سموحة، وتقليم النخيل أمام مديرية الأمن، وحتى ميدان “فيكتور عمانويل” بمنطقة سموحة، تلك المنطقة ذات المستوى الاجتماعي المرتفع ماديًا، والتي تُعد مجمع لمعظم المراكز التجارية في شرق الإسكندرية.

بجانب تقليم نخيل منطقة عزبة سعد حتى مسجد علي بن أبي طالب، كما جر تركيب “بلاط” بشارع المشير أحمد إسماعيل بمنطقة سيدي جابر على بعد أمتار من محطة السكة الحديد، ورفع الإشغالات بشوارع مصطفى فهمي، ومصطفى باشا ماهر بجليم، والتي تنوعت بين 3 مظلات “شمسية” كبيرة، وص ستاند، و10 مقاعد بلاستيك، ومنضدة خشب.

سعادة بالتطوير .. ورغبة في استكماله بالشوارع الخلفية

وأبدت محاسن سعيد، 55 عامًا، ربة منزل، سعادتها بحملات التطوير والتشجير في الحي، مؤكدة أن تلك الحملة حسنت من المظهر الجمالي للحى وجعلته متميزًا، وهو ما أكده أحمد صبحي، موظف، 42 عامًا، لكنه ينتظر المزيد من التطوير.

على جانب آخر، يقول محمد فريد، 30 عامًا، عامل بمنطقة “ونجت” في شرق الإسكندرية، إنها تعاني من انتشار الخرسانات، التي عاقت مرور السيارات والمرارة، فهي خرسانات وضعها حراس العقارات أمامها لاحتلال أماكن للسيارات مقابل مبالغ مالية، مؤكدًا: “الحي يهتم بتطوير الشوارع الرئيسية فماذا عنا .. هل نُعاقب لسكننا في شوارع جانبية بعيدة عن أعين المصطافين؟”، وهو ما أيده فيه سلامة عبدالرحيم، 35 عامًا، صاحب محل، وقال: “الشوارع الجانبية مهملة، زيارة سريعة لمسؤول تكفي كي يفقد حاسة الشم من سوء رائحة القمامة، فلا صناديق قمامة ولا تطوير”.

التطوير يشمل الحي

من جانبه يؤكد اللواء وحيد رضوان، رئيس حي شرق، أن  الحي يهتم بجميع الشوارع التابعة له ولا يميز شارع عن شارع آخر، وحملاته مستمرة ومكثفة، لاستعادة الشكل الجمالي للإسكندرية عروس البحر الأبيض، ونشر السرور بين المواطنين.

وأضاف: “إدارة رخص المحلات بحي شرق أغلقت محلات مخالفة، منها ما هو لتحضير المشروبات، وبيع الحلوى، والبرجر، والمخبوزات، ومحل لبيع الحيوانات الأليفة بمنطقة كفر عبده، وتشميع المحلات بالشمع الأحمر”.

الوسوم