شكوى من غياب أطباء الوحدة الصحية بقرية اليمن.. و”صحة الإسكندرية” ترد

شكوى من غياب أطباء الوحدة الصحية بقرية اليمن.. و”صحة الإسكندرية” ترد

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يشكو عدد من سكان قرية اليمن، التابعة لحي العامرية غرب الإسكندرية، من عدم تواجد أطباء بشكل كافٍ، في الوحدة الصحية التابعة لها، خاصة أن معظم العائلات التي تقطن القرية من محدودي الدخل، وأن غياب الأطباء عن الوحدة الصحية يضطرهم إلى اللجوء لمستشفى العامرية العام، التي تبعد عنهم بمسافة كبيرة.

يقول محمد سند القراجي، إن معظم الأسر في قرية اليمن محدودة الدخل، وأنها تلجأ إلى الوحدة الصحية التي يكون سعر تذكرة الكشف فيها 3 جنيهات، بدلاً من تكبد مصاريف الانتقال إلى مستشفى العامرية العام، إلا أن عدد الأطباء محدود، ولا يوجد إداريون، والأطباء يغادرون الوحدة قبل الموعد المحدد لهم وهو الساعة الثانية ظهراً.

ويضيف في استغاثته التي تنشرها ولاد، أن المخابرات الحربية بنت الوحدة الصحية داخل القرية في عام 2005، لكي تخدم الأهالي الذين يتجاوز عددهم 200 ألف نسمة، ولكي تكون وحدة صحية ميميزة بين قرى العامرية، بدلاً من الذهاب إلى مستشفى العامرية العام، مشيراً إلى أنه هناك طبيبة واحدة تقوم بجميع التخصصات داخل الوحدة، بدون وجود أي مساعدين لها.

وأن الأهالي تقدموا باستغاثات سابقة إلى إدارة الصحة، وأن مفتش الصحة يقوم بزيارة الوحدة لمدة خمسة دقائق، دون تقديم أي دعم أو مساندة لهذه الوحدة، وأن الإهمال طال هذه الوحدة منذ سنة، وهناك نقص في الدواء والأجهزة داخلها.

ويطالب عبد الستار عبد الله، من سكان القرية، أن يكون هناك نحو 30 طبيبًا، وممرضًا، داخل الوحدة الصحية، لافتاً إلى أن عدد الأطباء الذين يحضرون للوحدة قليل جدًا ولا يتناسب مع العدد الكبير لسكان القرية، إضافة إلى أن الأطباء لا يعملونسوى عدد ساعات قليل جدًا، ثم يغادرون الوحدة.

وردًا على شكوى الأهالي يقول الدكتور مجدي حجازي، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إنه تابع الشكوى من خلال ما نشره الأهالي على فيسبوك، ثم أرسل مراقبين ومفتشين صحيين للوحدة على مرتين، وقد تم رصد تواجد أدوية وحالات تقوم بالكشف داخل تلك الوحدة، وأنه قد تم تسجيل تلك الملاحظات داخل نشاط الوحدة.

وأوضح”حجازي” ان طبيعة عمل الوحدة الصحية تكون على فترتين صباحية ومسائية، وأن الفترة الصباحية هناك طبيب واحد يتولى عملية الكشف، من المفترض إلى الساعة الثانية ظهراً، وأن الفترة المسائية قد مدتها مديرية الصحة لخدمة الأهالي إلى الساعة الخامسة مساءً، بعدد طبيب واحد أيضاً، ونفى وكيل وزارة الصحة الشكوى الخاصة بنقص الأجهزة الطبية داخل الوحدة، لافتاً إلى أن تلك الوقائع تحال فوراً إلى النيابة العامة، ولا يوجد تهاون معها.

وقد قدمت مديرية صحة الإسكندرية صورًا عن نتائج حملة التفتيش على الوحدة التي تفيد بتواجد مرضى وطبيب وأدوية داخل الوحدة في ساعات العمل.

الوسوم