لا مياه في بيوت “القباري” .. يد التطوير لا تلمس غرب الإسكندرية

لا مياه في بيوت “القباري” .. يد التطوير لا تلمس غرب الإسكندرية

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تهالك البنية التحتية، أصبح يهدد مواطني غرب الإسكندرية، ففي منطقة القباري الشهيرة والشعبية، لا يكف مواطنوها عن الشكوى من تهالك شبكات الصرف الصحي ومياه الشرب، لتنقطع المياه لفترات قاربت الـ 15 ساعة، وهو أمر لا يبدو هين، لأن انتشار حوادث الطرق أصبح يصيب الأطفال نتيجة غياب الطرق الممهدة.

ويبدو المواطن عليوة أبو الحسن، محاصرًا في منزله لفترة قاربت على يومين، لا يذهب فيها لعمله، يقول: “لا يمكننا أن نقضي احتياجاتنا من طعام وشراب وغسل الملابس”، يضيف بآسي: “لا يستجيب لنا أية مسؤول .. أرسلنا مئات الشكاوي ولا جدوى”.

“ذابت المواسير من الصدأ”، يعبر محسن فرج، وهو مواطن عاش في القباري ثلاثين عامًا، يضيف: “نشآت فيها، لم نرى يدًا تمد لنا للتطوير، الصدأ أصاب البعض بحصوات الكلى، نشتري المياه المعدنية”، يتحدث بينما أشار لمستشفى القباري العام التي يعالج فيه جاره من الحصوات.

ويضيف طارق زعرب، أن البرك ومستنقعات الصرف الصحي لا تجف نتيجة طفح المياه وغمرها، وانسداد المواسير، التي أغرقت الشوارع بمياه وروائح كريهة اختلطت بالقمامة.

وأوضحت  محاسن سعيد، أحد سكان مساكن جنوب المتراس، أن صندوق الكهرباء العمومى بالمنطقة لا يوجد به باب مغلق، والأسلاك العارية تخرج منه وتعرض حياة الأطفال والمواطنين في الشارع لخطر الصعق الكهربائي.

ويقول اللواء محمد عبد الوهاب، رئيس حى غرب، أن الحى استجاب لشكاوى الأهالي وقام بعمل احلال وتجديد وتغيير لقوائم الصرف الصحي الخاصة ببلوكات مساكن جنوب المتراس، مؤكدًا أنه تم الاحلال والتجديد للبلوكات أرقام 30، 29، 28 وذلك بعد الانتهاء من أعمال احلال وتجديد قوائم مياه الشرب.

وأضاف، أن الحي يتابع أعمال رفع المخلفات والقمامة وشفط مياه الصرف الصحى من الشوارع وجاري استكمال اعمال التطوير بالمنطقة، وذلك لرفع مستوى المعيشة ورفع المعاناة عن أهالي البلوكات، بالإضافة لعمل سفلته لـ 8 حفر بدوران مركز المواساة الطبي بالقباري وبالشارع المتجه الي منطقة ورش جبل الزيتون وذلك بالتعاون مع مديرية الطرق والنقل، مع تركيب صندوق كهرباء جديد بمفتاح طيبة بدلا من العاري المتهالك الذي كان يعرض المواطنين والأطفال للخطر.

 

 

 

 

الوسوم